رحلة أشرف زكي من فنان ضعيف الموهبة إلى نقيب الممثلين

بدأ الفنان أشرف زكي مشواره الفني كممثل مع بداية الثمانينيات، إلا أنه بالتوازي مع ذلك كان يؤسس لنشاط كبير له في نقابة المهن التمثيلية تخطى 30 عامًا، حتى توج بمنصب النقيب.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٠٠ م
أشرف زكي
أشرف زكي
في مطلع الثمانينيات، بدأ الفنان أشرف زكي، المولود في 29 ديسمبر 1960، وشقيق الفنانة ماجدة زكي، مشواره الفني بعدما حصل على بكالوريوس التجارة من جامعة القاهرة، قسم إدارة الأعمال عام 1983، ثم التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية بقسم التمثيل والإخراج، وتخرج منه بتقدير امتياز، ثم حصل على الماجستير والدكتوراه، وعمل مدرسًا بالمعهد، وذلك من خلال عدة أعمال دينية، منها "محمد رسول الله، الأنصار، الإمام محمد عبده، الإمام البخاري، الإمام مسلم" وغيرها من الأدوار التي كان يوازيها نشاط نقابي كبير توج منذ العام 2005، بتقلده منصب نقيب المهن التمثيلية.
اقرأ أيضًا| توفيق عبد الحميد حزين.. فنانون اختفوا بلا سبب شارك أشرف زكي في العديد من المسلسلات التليفزيونية، ومنها: "خالتي صفية والدير، جمهورية زفتى، أم كلثوم، القيصر، الميزان، بعد البداية، أريد رجلًا، حق ميت، حالة عشق، والكبريت الأحمر"، وفي العديد من الأفلام، وأبرزها: "عيال حبيبة، الوتر، الرجل