ماتت من العطش.. محاكمة داعشية تسببت في وفاة طفلة

تحرير:وكالات ٢٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٤ م
اتهمت السلطات الألمانية، اليوم السبت، عضوة ألمانية سابقة في تنظيم «داعش»، ارتكاب جريمة حرب لتركها «طفلة لا يتجاوز عمرها خمس سنوات تموت عطشا» تحت أشعة الشمس الحارقة في العراق، ووفقا لصحيفة «الجارديان»، ينسب إلى السيدة جنيفر دبليو وزوجها، شراء الطفلة كسبية في مدينة الموصل وقت سيطرة التنظيم عليها عام 2015، إذ قيد الزوج الطفلة بأغلال من الحديد خارج المنزل بعد أن أصابها المرض، ولم تفعل جنيفر أي شيء لإنقاذها، وفقا للائحة الاتهام التي أعدتها النيابة العامة، بحسب "سبوتنيك".
وتواجه السيدة الألمانية اتهامات أخرى بحيازة أسلحة واعتداءات أخرى، وحال إدانتها يتوقع أن تواجه الحد الأقصى من عقوبة السجن. وقالت النيابة الألمانية في بيان: «عقب إصابة الطفلة بالمرض وتبولها في فراشها، قيدها زوج المتهمة بالأغلال خارج المنزل عقابا لها وتركها تموت عطشا في حرارة الشمس الحارقة». وسافرت