وداعا للمشاعر المكبوتة .. جلسات تساعدك على البكاء

البكاء استجابة عاطفية أكثر تعقيدا بكثير مما قد تتخيل، كان البكاء سهلا عندما كنا صغارا لتلبية احتياجتنا، ولكن في مرحلة النضج تتطور تلك الاستجابة لتصبح في شكل أكثر دقة
تحرير:فيروز ياسر ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٠٠ م
العلاج بالبكاء
العلاج بالبكاء
عندما تتخذ الأمور مسارا آخر لا تحبه كثيرا وتبدأ الضغوط تتراكم، وتصل إلى نقطة النهاية "فاض بك كثيرا"، هنا تظهر المشاعر المتخبطة، ويصل الأمر إلى حالة من اللامبالاه قد يتبعها بكاء بالنسبة للنساء، أما الرجال يفرغون طاقتهم السلبية ومشاعرهم المكبوتة عن طريق الغضب الجامح، ومن ناحية أخرى، تتخذ بعض النساء المشاهد الحزينة بالمسلسلات والأفلام حجة للبكاء وذرف الدموع دون أن يروا رد فعل من حولهم، وبهذا تنجحن في إفراغ الدموع المكبوتة، وبالنسبة للذين يعجزون عن كبح تيار المشاعر العاطفية، قد يكون البكاء مفيدا لصحتك، فلا داعي للخجل.
هناك جلسات تسمى (روي-كاتسو) باليابان لذرف الدموع من خلال رؤية مشاهد حزينة ومؤلمة، حتى ترتاح هؤلاء النساء، كما هناك نسخة أخرى من تلك الجلسات، صُمّمت خصيصا للسيدات النائحات، وهي "إيكِميسو دانشي"، وخلال تلك الجلسات، يجلس الرجال الوسيمون إلى جانب النساء وهن يشاهدن المقاطع المُبكية. وعندما يبدأ سيل الدموع،