المفتي: زواج القاصرات يهدد استقرار المجتمع

تحرير:أ.ش.أ ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٦ م
زواج القاصرات
زواج القاصرات
قال مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام، إن زواج الصغيرات يهدد استقرار الأسرة والمجتمع فضلا عن ضرره الطبي، مشددا على أن دار الإفتاء المصرية تضع حماية الأسرة نصب أعينها وفي قمة أولوياتها مستفيدة من سعة الفقه ويسره، مضيفا: "إن زواج القاصرات تحت السن القانونية من دون توثيق يمثل مشكلة كبيرة وخطر جسيم ، وأن هذا الزواج فيه مخالفة واضحة للقانون وللتشريعات، فضلا عن أن ذلك يضر البنت كثيرا، خاصة إذا كانت أما لأولاد فتكون عرضة لتنصل زوجها من وجود العلاقة الزوجية بينهما وفي هذا ضياع كبير لا يخفى على أحد".
ولفت علام إلى ضرورة الانتباه للإحصاءات المفزعة عن أضرار زواج الصغيرات والقاصرات، مناشدا أجهزة الإعلام بضرورة زيادة وتكثيف الجهود المبذولة في تنوير وتوعية الأهل والشباب بهذه المخاطر.اقرأ أيضا| هل ينجح الزواج الرقمي في الحد من زواج القاصرات؟وذكر: "إن دور وجهود دار الإفتاء في حماية الأسرة، لا يتوقف على