داعش والأكراد وتركيا.. من يفوز بـ«منبج» السورية؟

تعتبر منبج بالنسبة للأكراد شريان اقتصادي.. وينظر لها تنظيم داعش على أنها نقطة خغرافية هامة.. وكانت الولايات المتحدة تستخدمها كورقة ضغط على تركيا
تحرير:وكالات ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٧ م
أكراد سوريا
أكراد سوريا
تعد مدينة منبج السورية خطا اقتصاديا ساخنا يربط مدينة حلب بطرفي نهر الفرات الشرقي والغربي منه، وتقع في شمال شرقي محافظة حلب على بعد 80 كيلو مترا من المحافظة و30 كيلو مترا غربي نهر الفرات، ويبلغ عدد سكانها حسب الأرقام الصادرة عن المكتب المركزي للإحصاء عام 2004، ما يقارب 100 ألف نسمة، إلا أن هذا العدد تضاعف مرات عدة بعد نزوح السكان من المناطق المجاورة إليها مثل حلب وكوباني (عين العرب) وعفرين وغيرها من المدن السورية التي شهدت دمارا واسعا، وتختلف أهمية السيطرة على هذه المدينة بين الجهات المتصارعة. وذلك بحسب ما ذكره موقع "بي بي سي" بالعربية
تركياتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب، التي تشكل الغالبية العظمى في قوات سوريا الديمقراطية، امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي تصفه تركيا في عداد "المنظمات الإرهابية"، كما تخشى من إقامة الأكراد دويلة على حدودها مما سيشكل مثالا قد يقتدي به أكراد تركيا، لذا تقدم أنقرة الدعم لفصائل المعارضة السورية وتحاول