منع المتظاهرين من الوصول للقصر الجمهوري بالسودان

تحرير:وكالات ٣١ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٨ م
توجه عشرات المحتجين على تردي الأوضاع المعيشية وارتفاع الأسعار في السودان إلى القصر الجمهوري بالعاصمة الخرطوم، اليوم الإثنين، للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير، فيما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع عليهم، حيث نشرت الحكومة السودانية، عشرات الجنود في وسط الخرطوم، للحيلولة دون قيام "موكب الحرية" الذي دعا له تجمُّع المهنيين السودانيين، للمطالبة برحيل النظام، وارتكزت عربات عسكرية كثيرة بالقرب من منطقة صينية القندول -المكان المحدد لتجمُّع المحتجين-، بحسب ما ذكرته سبوتنيك.
وأفاد شهود عِيان، أن سيارات بدون لوحات، عليها أفراد يرتدون أزياء مدنية، جابت شوارع وسط الخرطوم. وقال أحمد بلال وزير الداخلية السوداني، أمس الأحد، إن الشرطة السودانية تقف وراء الرئيس السوداني عمر البشير، في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد، جاء ذلك خلال لقاء البشير بقيادات الشرطة في مقر دار الشرطة بحي