هل تحمل 2019 أنباء جيدة عن إرهاب «داعش»؟

شهدت السنوات الثلاث الماضية انخفاضًا في عدد ضحايا هجمات داعش الإرهابية حول العالم.. ويبدو أن هذا الانخفاض سيستمر مع دخول عام 2019 خاصة بعد انهيار التنظيم
تحرير:أحمد سليمان ٠١ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص
كشف تقرير مؤشر الإرهاب العالمي لعام 2018، الذي أصدره معهد الاقتصاد والسلام في وقت سابق من الشهر الجاري، عن تراجع في عدد الوفيات الناجمة عن الإرهاب في عام 2017 للسنة الثالثة على التوالي، ولم يختلف الأمر كثيرا في عام 2018، حيث انخفض عدد الهجمات الإرهابية التي كان وراءها تنظيم "داعش"، وضحاياها بشكل كبير ومثير للانتباه، سواء في الولايات المتحدة وأوروبا أو في دول الشرق الأوسط التي عانت الأمرين في العقد الأخير من الجماعات الإرهابية وهجماتها، وتؤكد العديد من المؤشرات أن الوضع في 2019 سيكون أفضل.
وأشارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إلى أن خطر إرهاب "داعش" داخل الولايات المتحدة قد "تبدد" في 2018، حيث لم تشهد الولايات المتحدة سوى هجوم إرهابي واحد في هذا العام، قام به مراهق تأثر بدعاية تنظيم داعش، وطعن صديقا له في ولاية فلوريدا الأمريكية. وتبدو هذه الواقعة ضئيلة للغاية أمام عدد ضحايا العمليات