رئيس جمعية المكفوفين: بعض المنظمات تعتبرنا «سبوبة»

المكفوفون في مصر يقترب عددهم من 4 ملايين.. مشاكلهم وأزماتهم عديدة.. فهناك من يعتبر قضاياهم سبوبة للتكسب والتربح وهناك بعض المؤسسات التي تسلبهم حقوقهم في تقلد بعض الوظائف
تحرير:خالد وربي ٠٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
يعاني ذوو الاعاقة بشكل عام والمكفوفون بوجه خاص من مشاكل عدة، أبرزها ما يعانونه في أثناء سيرهم بالطرق العامة أو تعاملهم مع المؤسسات الحكومية مثل المستشفيات أو أقسام الشرطة، فضلا عن قفز عدد من أصحاب المصالح على مجالس إدارات جمعيات المعاقين للسيطرة عليها، وتحقيق مكاسب مالية بل وتوريثها إلى أهلهم وذويهم. "التحرير" التقى الدكتور علاء عبد الحليم عبد الله، رئيس مجلس إدارة جمعية المكفوفين المصرية، وهى الجمعية التي تأسست عام 1972 للتحدث حول مشاكل المكفوفين في مصر بوجه خاص والمعاقين بشكل عام.. وإلى نص الحوار:
في البداية ما أهداف جمعية المكفوفين المصرية؟ جمعية المكفوفين المصرية أنشئت بدافع الاهتمام الصادق بأمور المكفوفين وأشهرت في 19 إبريل 1972، وكان اسمها في البداية "الجمعية العربية لرفع شأن الكفيف"، وكان هدفها الأول هو رفع شأن المكفوفين بين طبقات المجتمع، ثم أصبح اسمها بعد ذلك "جمعية المكفوفين العرب"، والآن