مذبحة كفر الشيخ.. الزوج يعترف بقتل زوجته وأطفاله

حالة الشقة لم تكن تشير إلى جريمة سرقة أو آثار عنف وعراك بل أن القاتل دخل بدون أي مقاومة وكان عاقد النية على جريمته وعلى الفور بدأت شكوك الضباط تحوم حول الزوج
تحرير:أحمد صبحي - محمود أبو خضرة ٠١ يناير ٢٠١٩ - ١١:٣٠ ص
بعد مرور ساعات غلبت عليها الحيرة والصدمة في الشارع المصري، منذ استقبال خبر مذبحة كفر الشيخ، أمس الإثنين، كشفت المباحث لغز مقتل أسرة كاملة مكونة من 4 أفراد، تم العثور على جثثهم مذبوحين داخل شقتهم،، بعد اعتراف أكثر صدمة من الزوج بقتل الأم "منى السجيني" 30 عامًا، إخصائية تحاليل طبية، وأطفالهما الثلاثة: عبد الله 8 سنوات، وعمر 6 سنوات، وليلى 4 سنوات، حيث قام بتمثيل الجريمة صباح اليوم، وسط حراسة أمنية مشددة، وجاء الاعتراف بعد تشديد المباحث الخناق على الزوج، حيث لوحظ أن الشقة ليس بها أى آثار عنف أو تعرضت للسرقة. وتمت إحالته للنيابة التى تولت التحقيق.
وكان اللواء فريد مصطفى مدير أمن كفر الشيخ، قد تلقى بلاغا من أحمد ع. ذ.،42 سنة، طبيب باطنة بوحدة سخا، يفيد بأنه عند عودته من عمله إلى منزل أسرته بمدينة كفر الشيخ، وجد زوجته وأطفاله الثلاثة مذبوحين. وانتقل مدير الأمن ومدير المباحث وعدد من ضباط البحث الجنائى إلى موقع الحادث، وتم معاينة الشقة، هوي الخطوة