حركة سياسية تبحث الانسحاب من الحكومة السودانية

تحرير:وكالات ٠١ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٣٨ م
أعلنت حركة الإصلاح الآن، اليوم الثلاثاء، أنها تدرس الانسحاب من الحكومة السودانية، إذ قال النائب البرلماني والقيادي بالحزب الدكتور فتح الرحمن فضيل، إنهم منخرطون في اجتماعات مكثفة لتقييم الموقف الراهن واتخاذ قرارا وشيكا بشأن المشاركة الرمزية، متابعًا في بيان صحفي، «أتوقع فض الشراكة فورا، خصوصا أن الحركة من أول يوم قد خرجت ببيان يدعم حق الشعب في التظاهر والاحتجاج السلمي، ونادت بعدم التعرض للثوار»، بحسب ما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية، عن صحيفة الراكوبة السودانية.
وأصدر الرئيس السوداني عمر البشير، أمس الإثنين، قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد برئاسة وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم. واحتفلت السودان مساء الاثنين بالذكرى الـ63 للاستقلال وسط حضور كبير من القوى السياسية والشخصيات القومية ورجال السلك الدبلوماسي. ووجه الرئيس