نائب الوزير للتعليم الفني: 10 سنوات وسننافس إقليميا

من أهم المشكلات التي تؤثر سلبًا على تطوير التعليم الفني النظرة المجتمعية السلبية عن طلاب وخريجي التعليم الفني، مما يدفع الطلاب المتميزين إلى تفادى الالتحاق به
تحرير:أمينة محمود ٠١ يناير ٢٠١٩ - ٠٦:٢٠ م
تحدث الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفنى، عن قضايا التعليم الفنى والمشكلات المرصودة بهذا العالم المنغلق، حيث أكد أن القيادة السياسية تولى اهتمامًا كبيرًا بالتعليم الفنى، باعتباره قاطرة التنمية الاقتصادية للبلد، مضيفا أن الصورة الذهنية المترسخة لدى المجتمع عن التعليم الفني هي أبرز المشكلات التي تواجه التعليم الفني في مصر، مشيرًا في حوار لـ"التحرير"، إلى أن خطة تطوير التعليم الفني تركز على كيفية اكتساب طلاب التعليم الفنى المهارات اللازمة في أثناء الدراسة، بحيث يجد الطالب فرصة عمل متاحة عقب تخرجه. وإلى نص الحوار..
- بداية.. هل أنت راض عن وضع التعليم الفنى الحالى؟ الحقيقة لا أستطيع القول بأننى راض، لكن وضعنا العالمي في التعليم الفنى ليس متميزًا على العالم، وهناك دراسات أجراها البنك الدولى لمدة سنوات على تقييم مستوى التعليم الفني بالنسبة لبعض الدول بمنطقة الشرق الأوسط بالمقارنة بدول فى جنوب شرق آسيا، ومقارنة بدول