بعد مبادرة السيسي.. هل تغير المنظمات الأهلية نشاطها؟

ناصر أمين: الحكم ببراءة منظمات المجتمع المدني في القضية المعروفة بالتمويل الأجنبي مقدمة لعمل المنظمات الدولية وعودتها لممارسة عملها مرة أخرى خلال عام 2019.
تحرير:خالد وربي ٠٢ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:١٠ م
وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، الدعوة لمؤسسات الدولة بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدنى لتوحيد الجهود بينهما لاستنهاض عزيمة الأمة العريقة بشبابها وشيوخها، وأطلق الرئيس مبادرة وطنية برعايته، وعلى مستوى الدولة لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجا خلال العام 2019. تأتي دعوة الرئيس السيسي بالتزامن مع مطالبته إجراء تعديلات على القانون رقم 70 لسنة 2017 الذي ينظم عمل منظمات العمل الأهلي، في الوقت الذي صدر فيه مؤخرا حكم يبرئ 40 متهما في القضية المعروفة بقضية التمويل الأجنبي، المتهم فيها عدد من المنظمات.
وتشهد الأيام الحالية حوارا مجتمعيا حول تعديل بعض مواد قانون الجمعيات الأهلية؛ استجابة لطلب من الرئيس، مما ينبئ بحدوث انفراجة في عمل منظمات المجتمع المدني في مصر، سواء المحلية أو الدولية. ناصر أمين مدير المركز العربي لاستقلال القضاء والمحاماة، قال في تصريحات لـ"التحرير": إن الحكم ببراءة منظمات المجتمع