«شركات أبحاث» تحدد مصير الجنيه أمام الدولار في 2019

اختلفت آراء الشركات والبنوك حول تحديد مصير الجنيه المصرى أمام الدولار الأمريكى فى 2019، حيث يرى البعض أن الجنيه سيتراجع أمام العملة الخضراء، فيما أكد آخرون ثبات سعره.
تحرير:رنا عبد الصادق ٠٢ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:١٩ ص
حددت مجموعة من شركات الأبحاث التابعة لمؤسسات اقتصادية وبنوك استثمار، مصير الجنيه المصرى أمام الدولار الأمريكى خلال العام الجارى 2019، وتباينت الآراء ما بين تعرضه لموجه هبوط أمام العملة الخضراء، أو استقرار سعره. وتشهد أسعار صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصرى، استقرارا ملحوظا خلال الفترة الحالية، حيث بلغ متوسط سعر الشراء فى البنوك نحو 17.86 جنيه، ونحو 17.95 جنيه للبيع، وفقًا لبيانات البنك المركزى. فيما يبلغ سعر الدولار المستهدف في الموازنة العامة للعام الحالى 2018-2019 نحو 17.25 جنيه، فى مقابل 16 جنيها في موازنة العام الماضى 2017-2018.
وقرر البنك المركزى فى نوفمبر 2016، تحرير سعر صرف الجنيه، والتسعير وفقا لآليات العرض والطلب، بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزى فى تحديده بشكل مباشر أو بأى صورة، وإنما يتم تحديد سعره تلقائيا فى سوق العملات من خلال آلية العرض والطلب، التى تسمح بتحديد سعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية،