نادية لطفي بطلة الأدباء المفضلة.. الخجولة والمتحررة

على مدار 35 عامًا، قدّمت الفنانة نادية لطفي للسينما نحو 80 عملًا، ومن بين أبرز أفلامها عدد كبير أُخذ عن روايات لعدد من الأدباء المصريين والعالميين
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٣ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص
نادية لطفي
نادية لطفي
في الثالث من يناير عام 1937، ولدت في حي عابدين بالقاهرة، بولا محمد لطفي شفيق، لأب مصري صعيدي وأم بولندية، وبعد حصولها على دبلوم المدرسة الألمانية عام 1955، وفي أثناء زيارة لمنزل صديق للعائلة، قابلت هناك المنتج رمسيس نجيب، وبعد مضي وقت قصير، خرجت من المنزل باسمها الجديد "نادية لطفي"، والمأخوذ عن اسم بطلة رواية "لا أنام" لإحسان عبد القدوس، ليقدّمها المنتج بطلة لفيلمه "سلطان" مع النجم فريد شوقي عام 1958، ثم تنطلق كنجمة سينمائية جديدة متوهجة، لتقدّم على مدى 35 عاما، ما يقرب من 80 عملا، ومن أبرز أفلامها أعمال أُخذت عن روايات، ومنها:
لا تطفئ الشمس (1961) فيلم للمخرج صلاح أبو سيف، عن رواية بنفس الاسم للأديب إحسان عبد القدوس، بطولة فاتن حمامة، شكري سرحان، عماد حمدي، أحمد رمزي، ويعرض شخصية السيدة الحازمة "إقبال"، التي تحاول الحفاظ على روابط أسرتها، مستوعبة تناقضات كل شخصية من أبنائها، بينما تجسد نادية لطفي دور "شهيرة" زميلة الابن الأكبر