فورين بوليسي: روسيا مصدر الإرهاب الجديد

على مدار العقود الماضية، كانت دول الشرق الأوسط أكبر مصدر للجماعات الإرهابية، إلا أن العديد من المراقبين يتوقعون وجود خطر محدق قادم من دول الاتحاد السوفيتي السابق.
تحرير:أحمد سليمان ٠٢ يناير ٢٠١٩ - ٠١:٥٠ م
نظرة الغرب إلى العمليات الإرهابية ومنفذيها من الإرهابيين، أصبحت مختلفة عن الواقع مؤخرا، ففي الوقت الذي يركز فيه مسؤولو مكافحة الإرهاب في الدول الغربية، على الإرهابيين القادمين من دول الشرق الأوسط، يبدو أن الخطر اليوم يأتي من منطقة أبعد في الشرق، ففي دول الاتحاد السوفيتي السابق، أصبحت الميليشيات التي كانت تكتفي في الماضي بالتركيز على المظالم الداخلية في بلادهم أكثر اهتماما بتوجيه أنشطتهم إلى الغرب، فهل سيكونون الخطر المقبل الذي يجب الحذر منه في 2019؟
حيث أشارت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، إلى أن الخطر الذي يمثله الإرهابيون القادمون من دول الشرق الأوسط قد تقلص عما كان عليه سابقا. فحتى خلال ذروة الهجوم على تنظيم "داعش" في الشرق الأوسط، كان القادمون من دول الاتحاد السوفيتي السابق يرتكبون المزيد من العمليات الإرهابية الضخمة في الغرب، مثل حادثي الدهس