السودان يحجب مواقع السوشيال ميديا.. والناشطون يردون

الناشطون في السودان توسعوا في استخدام الشبكات الخاصة رغم مشكلاتها العديدة، لكسر حجب السلطات مواقع السوشيال ميديا بسببب الاحتجاجات التي تعم البلاد
تحرير:أحمد منصور ٠٢ يناير ٢٠١٩ - ٠٦:١٠ م
حجبت السلطات السودانية مواقع شهيرة للتواصل الاجتماعي استُخدمت في تنظيم الاحتجاجات، التي بدأت بسبب الأزمة الاقتصادية، ونشر أخبارها على مستوى البلاد، حسب «رويترز». ويشهد السودان احتجاجات شبه يومية منذ أكثر من أسبوعين، إذ أضرم المحتجون النار في مبانٍ تابعة للحزب الحاكم، وطالبوا الرئيس عمر البشير، الذي تولى السلطة في عام 1989، بالتنحي. وتقول وسائل الإعلام المحلية إن نحو 13 مليونا، من بين سكان السودان، البالغ عددهم نحو 40 مليون نسمة، يستخدمون الإنترنت.
وسائل الإعلام أكدت أن أكثر من 28 مليونا من الشعب السوداني يملكون هواتف محمولة. قرار الحجب السلطات لم تكررقطع خدمة الإنترنت مثلما فعلت في أثناء احتجاجات عنيفةٍ عام 2013، لكن الفريق صلاح عبد الله، مدير جهاز الأمن الوطني والمخابرات، قال في مؤتمر صحفي نادر 21 ديسمبر 2018: «كان هناك نقاش داخل الحكومة