متحدو الإعاقة.. نماذج قهرت المستحيل ووصلت للعالمية

أثبت عدد من ذوي القدرات الخاصة امتلاكهم إرادة وعزيمة تمكنهم من قهر المستحيل وتخطي الصعاب وتجاوز الحواجز والعراقيل.. ومن بين هؤلاء حمدتو ومكاوي والزغبي وحسين والشريعي
تحرير:أحمد سعيد حسانين ٠٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٤:٣٠ م
لم تعد الإعاقة عائقا أمام الكثير من ذوي القدرات الخاصة، ممن حرمهم القدر من أبسط حقوقهم، ليثبتوا للجميع امتلاكهم قوة حقيقية تجعلهم يقهرون المستحيل، ويكسرون كل الحواجز، ويحطمون جميع الجدران، ليحققوا ما يطمحون به، للحد الذي يمكنهم من الوصول إلى مصاف العالمية. فحينما يفقد الإنسان أغلى ما يمكن، جزءا من جسده، يتغير لون الحياة، لكنها لا تكون كذلك لذوي الإرادة والعزيمة، ممن جعلتهم الأقدار أن يكونوا في نظر الناس عاجزين، لكنهم يحققون ما يعجز عن فعله القادرون، وهنا تتغير وتتبدل المفاهيم وتصبح الحقيقة وحدها هي الواقع الذي يراه الناس أمام أعينهم.
بين الحين والآخر تطل علينا نماذج استطاعت بفضل موهبتها وإمكانياتها، تبوأ مكانة متميزة وفريدة، ليصبحوا أيقونات داخل المجتمع، ونماذج يقتدى بها في مختلف المجالات. إبراهيم حمدتو.. قاهر المستحيل إبراهيم حمدتو، لاعب منتخب تنس الطاولة الباراليمبي، واحد من بين هؤلاء الذين تحدوا الإعاقة، ونجح أن يحفر اسمه بأحرف