الأمم المتحدة تحذر من غلق حدود الجزائر أمام السوريين

تحرير:التحرير ٠٤ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٣٩ ص
لاجئون سوريون - أرشيفية
لاجئون سوريون - أرشيفية
حذرت الأمم المتحدة من إغلاق الجزائر حدودها أمام السوريين، معبرة عن خشيتها على سلامة السوريين الممنوعين من دخول الجزائر عبر حدودها الجنوبية، قائلة إن بعض هؤلاء لاجئون تقطعت بهم السبل في الصحراء وليسوا متشددين مثلما تشتبه الجزائر. وبحسب «سكاي نيوز عربية»، ذكر حسن قاسمي، المدير المسؤول عن سياسة الهجرة بوزارة الداخلية أن السوريين الذين وصلوا برا من الجنوب في الآونة الأخيرة أفراد من جماعات المعارضة السورية المهزومة ويشكلون تهديدا أمنيا. لكن مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين انتقدت القرار، قائلة إن بعضهم مسجلون كلاجئين.
وأضاف البيان أنهم فروا من الصراع والاضطهاد أو يقولون إنهم يحاولون التماس حماية دولية في الجزائر.وتابع البيان: «وفقا للمعلومات المتاحة لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين فإن 20 فردا من هذه المجموعة ما زالوا عالقين في الصحراء على بعد ثلاثة كيلومترات من موقع قزام الحدودي حيث باتوا عرضة للخطر».وقالت