مخرج «122»: صورت الفيلم فى مستشفى حقيقي لهذا السبب

فيلم «122» يصنف كأول فيلم رعب مصري، وهو الأول أيضًا للمخرج العراقي ياسر الياسري في مصر، الذي تحدث معنا عن كواليس العمل، والصعوبات التي واجهها.
تحرير:محمد عبد المنعم ٠٤ يناير ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
يومان مرا منذ طرح فيلم «122» فى السينمات، حيث تخطت إيراداته المليون جنيه، فالجمهور متحمس لمشاهدة أول فيلم رعب فى مصر، خاصة أنه يعرض بتقنية الـ4DX، والفيلم تدور أحداثه حول قصة حب بين شاب من الطبقة الشعبية وفتاة من الصم والبكم، تقودهما الصدفة إلى الدخول في عالم من العمليات المشبوهة.. أجواء مشحونة وأحداث مثيرة يتضمنها الفيلم على مدار ساعة ونصف، وقدمها للجمهور من وراء الكاميرات المخرج العراقي ياسر الياسري، الذي كان لـ«التحرير» لقاءً معه حكى فيه عن تلك التجربة.
في البداية، أوضح ياسر الياسري أن الفيلم هو تجربته الأولى له في مصر، لكنه ليس أول أفلامه على الإطلاق، فقد قدم أعمالا كثيرة فى الوطن العربي، كما كان مخرجا للعديد من الكليبات، لكنه يحب أن يكون له أرشيفًا في السينما، فهي الحلم الأكبر بالنسبة له. «الياسري» واجه صعوبات خلال عمله على فيلم «122»،