بعد انسحابها.. حركة الإصلاح توجه دعوة عاجلة للسودان

تحرير:وكالات ٠٥ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٢٩ ص
قرارات متتالية تصدرها حركة «الإصلاح الآن» بعد انسحابها من الحكومة السودانية الثلاثاء الماضي، إذ قال غازي صلاح الدين العتباني، رئيس الحركة، اليوم السبت، إن حزبه لم ينسحب من الوثيقة الوطنية والحوار الوطني، وإنما انسحب من الجهاز التشريعي الذي يشارك فيه بنحو رمزي، مؤكدًا في حديث مباشر لقناة الشروق السودانية ضمن ندوة بعنوان أحزاب الحوار بين الثابت والمتغير، إن حزبه طالب سلفا بضرورة الالتزام بالوثيقة القومية والاهتمام بمعاش المواطنين وبسط الحريات، مشيرا إلى أن المظاهرات الأخيرة التي شهدتها الخرطوم كانت سلمية.
ودعا المؤتمر الوطني للالتزام بتنفيذ مخرجات الحوار التي تركز على القضايا المعاشية وتكفل حرية التعبير للمواطنين، وفقًا لما ذكرته سبوتنيك. وكانت حركة الإصلاح الآن، أعلنت الثلاثاء الماضي، أنها تدرس الانسحاب من الحكومة السودانية، إذ قال النائب البرلماني والقيادي بالحزب الدكتور فتح الرحمن فضيل، إنهم منخرطون