«شق بطنها وقتل المولود».. لغز جريمة «عزبة إسرائيل»

طعنة في البطن تنهي حياة سيدة حامل بعد سنة زواجا.. المباحث تلقى القبض على الزوج المتهم.. والأهالي يكذبون رواية "سوء السلوك": "كانت بنت محترمة وفي حالها"
تحرير:ياسر عبيد ٠٥ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٢٥ ص
دخلت قلبه من النظرة الأولى رغم صغر سنها أصر على الزواج من ابنة الـ18 عاما، ليعيش سنة من أجمل سنوات عمره، كللت فرحته بنبأ قرب وصول ولي العهد قبل أن ترتد حياته للخلف دفعة واحدة ويقدم الزوج على جريمة، ما زالت حديث الناس في عزبة إسرائيل التي يقطنها الزوح، ويقتل زوجته وجنينها بطعنات نافذة في البطن، وعلى الر غم من ادعاء الزوج المتهم بقتلها لاكتشافه سوء سلوكها، إلا أن الجيران والأهالي يشككون في تلك الرواية، مؤكدين حسن سير وسلوك الزوجة ليبقى السبب غامضا.. "التحرير" رصدت الوجه الآخر للجريمة من جيران المجني عليها.. وإلى التفاصيل.
كل صباح يلقى "محمد" التحية على زوجته الصغيرة "مروة" ابنة الـ19 عاما، قبل أن يخرج من بيته قاصدا محل ملابس يملكه بشارع العريش في منطقة الطوابق بفيصل، ليبدأ عمله بهمة ونشاط، قبل أن يعود لبيته في منتصف الليل. اقرأ أيضا كهربائي يقتل زوجته ويقطع جسدها في أوسيم: «خانتني»   صباح يوم الخميس