«حراس الدين» في العراق.. زوبعة إعلامية أم خطر حقيقي؟

انتشرت الكثير من التحذيرات حول وصول "حراس الدين" إلى العراق وأشارت لجنة الأمن والدفاع النيابية في مجلس النواب العراقي إلى أن هدفه ضرب أمن المحافظات المحررة من تنظيم داعش
تحرير:وفاء بسيوني ٠٥ يناير ٢٠١٩ - ١١:١٢ ص
يخرج يوما تلو الآخر تنظيم جديد من رحم الإرهاب، ليشكل تهديدا لأمن البلاد، ومن ثم يمثل خطرا يهدد استقرار تلك الدول، فقد ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من الفصائل والمجموعات المسلحة الإرهابية التي تستبيح كل شيء. كان أحدث تلك التنظيمات "حراس الدين" الذي انطلق من سوريا في فبراير 2018، فهو يعتبر تنظيم فرع القاعدة في سوريا بعد تجمع المنشقين من جبهة فتح الشام والمقاتلين الأجانب وفلول داعش في هذا التنظيم الجديد، الذي يضم مقاتلين من تنظيم "داعش"، وعددًا من العناصر الإرهابية القديمة التي شاركت في القتال في العراق وأفغانستان.
وعرف التنظيم الجديد نفسه بقوله: "تنظيم إسلامي يسعى لنصرة المظلومين وبسط العدل بين المسلمين، والإسلام هو مصدر التشريع". "حراس الدين" يعد من التنظيمات الوليدة التي بدأت تستقطب المحاربين القدامى من تنظيم القاعدة في العراق وأفغانستان إضافة إلى "داعش"، وبالرغم من عدد عناصره المتواضع فإنه بات يشكل خطراً على