حكاية ذبح وسرقة «عم طلعت» في ليلة الكريسماس

الجاني تسلل إلى شقة الضحية ليلة رأس السنة وسدد له ضربة قوية بماسورة وانهال عليه بطعنات في الرقبة والرأس واستولى على 300 جنيه وهاتف محمول بـ50 جنيها
تحرير:محمد الشاملي ٠٥ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:١٦ م
المتهم
المتهم
احتفالات وترانيم وخشوع وسعادة.. كانت الأجواء توحي بكل ذلك داخل الكنائس في ليلة رأس السنة، الكل كان سعيدا إلا "عم طلعت" الذي أقعدته الشdخوخة وعن اللحاق بركاب المحتفلين بكنيسة بولاق، بينما ذهب hبنه أيمن للصلاة والاحتفال، وليقضى المسن تلك السويعات يدعو أن يكون عاما جديدا سعيدا لولا ذاك الزائر الغريب الذي تسلل خلسة، للمنزل ليسرق ما تطhله يداه لكن وجود العجوز كان حجر عثرة أمامه مما دفعه لقتله، وتركة جثة مضرجة بالدماء في الشقة بمنطقة أبو قتادة في بولاق الدكرور.
كعادتهم في المناسبات، تجمعت عائلة المُسن للاحتفال برأس السنة الميلادية لاستقبال عام بأحلام وطموحات جديدة، لكن فرحتهم بـ"ليلة الكريسماس" لم تدم طويلا، إذ أخبرهم "عم طلعت" بمرضه وعدم قدرته على الذهاب معهم للكنيسة بشارع العشرين، وتركوه على أمل اللقاء عقب انتهاء القداس. داخل شقته البسيطة، كان صاحب الـ65