هل ينتقل البابا لكاتدرائية الميلاد بالعاصمة الجديدة؟

يفتتح الرئيس السيسي كاتدرائية العاصمة الإدارية ومسجد الفتاح العليم غدا.. ومنتظر أن ينتقل المقر البابوي للكاتدرائية الجديدة السنوات المقبلة.. وتعتبر الأكبر في الشرق الأوسط
تحرير:بيتر مجدي ٠٥ يناير ٢٠١٩ - ٠٤:٣٤ م
تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية مساء غد الأحد، بقداس عيد الميلاد، في كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، بعد أن يفتتحها ومسجد الفتاح العليم، الرئيس عبد الفتاح السيسي بمشاركة عدد من رؤساء الدول، بعد أن تمت أعمال البناء والتشطيبات لكلاهما. وكان الرئيس وعد البابا تواضروس الثاني، خلال تقديم التهنئة للمواطنين المسيحين بقداس عيد الميلاد 2017 في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بأن قداس العيد المقبل سيكون في العاصمة الإدارية بعد بناء الدولة لأكبر كاتدرائية باسم ميلاد المسيح في الشرق الأوسط، وهو ما تم بالفعل العام الماضي، بالصلاة هناك.
ويشهد غدا افتتاح أكبر كاتدرائية وأكبر مسجد، بعد انتهاء أعمال البناء والتشطيبات، وبعدما يتم نقل جميع أجهزة الدولة للعاصمة الإدارية خلال السنوات المقبلة، من المتوقع أن ينتقل البابا تواضروس إلى المقر البابوي بكاتدرائية ميلاد المسيح أيضا، حيث أوضح ذلك في حوار تلفزيوني منذ أسبوعين. (اقرأ أيضا: الكنيسة