«في مصر لو اتكلمت هتسجن».. زلة لسان جديدة لشيرين

أزمات لا تنتهي تقع فيها الفنانة شيرين عبد الوهاب، والتي تتعرض حاليا لحملة هجوم وبلاغات ضدها بسبب ما اعتبره البعض تطاولا منها على مصر، في حفلها الأخير بالبحرين.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٥ يناير ٢٠١٩ - ١١:٠٠ م
شيرين عبد الوهاب
شيرين عبد الوهاب
أزمة جديدة تُحيط بالفنانة شيرين عبد الوهاب، والتي يمكن اعتبارها مطربة مصر الأولى خلال السنوات العشر الأخيرة، ولكن ذلك لم يكن شفيعًا لها مطلقَا خاصةً بالفترة الماضية، والتي كثرت فيها أزماتها، فمن هجومها الذي لا داعي له على الهضبة عمرو دياب، مرورًا بتصريحاتها حول مياه النيل والبلهاريسيا، وغيرها، وصولًا إلى أحدث أزماتها، حيث قدم المحامي سمير صبري بلاغا للنائب العام ضدها، اتهمها فيه بالإساءة لمصر ونشر أخبار كاذبة، واستدعاء المنظمات الحقوقية المشبوهة التي تعمل ضد البلاد، للتدخل في الشأن المصري.
«صبري» قال في بلاغه ضد شيرين، أنها ضربت بكل قيم الفن النبيلة للفن عرض الحائط خلال حفل غنائي لها في البحرين حيث صرّحت: «أيوه كده أقدر أتكلم براحتي عشان في مصر لو اتكلمت هتسجن». وتابع المحامي: «المدعوة شيرين عبدالوهاب بتصريحها سالف الذكر أساءت لبلدها إساءة بالغة،