خالد يوسف يعتزل ويعلن: مفيش صفقة للتعديلات الدستورية

بدأ خالد يوسف مشواره السياسي بعد ثورة 30 يونيو 2013، ليصبح عضوا في مجلس النواب وعضو في لجنة الخمسين التي وضعت الدستور المصري الجديد، واليوم يعلن اعتزاله العمل السياسي.
تحرير:نجوى عبدالحميد ٠٥ يناير ٢٠١٩ - ٠٦:٣٠ م
وقد أعلن المخرج خالد يوسف في بيان طرحه على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه رغم ابتعاده منذ فترة عن العمل السياسي والعودة للتركيز في عمله السينمائي إلا أن صمته الذي كان مصرا عليه لم يشفع له في الإشاعات والكلام الدائر عن التعديلات الدستورية المرتقبة، وأن البعض أشاع إشاعات رخيصة وأخبارا كاذبة عن وساطته بين النظام والمعارضة حول التعديلات الدستورية وقال يوسف "أؤكد ذلك بشكل حاسم بحكم تعاملي مع كل الدوائر والقطاعات فلا حديث معي ولا مع غيري من أطياف المعارضة على هذا الأمر ولا تلك الصفقة من أساسه".
وأكد يوسف في بيانه أنه يعتزل العمل السياسي وسوف يكتفي بالفن كسلاح يعود للاهتمام بفنه الذي أهمله، نظرا للشتائم والنقد الشرس الذي يتعرض له كل فترة ناتج عن معلومات وأخبار كاذبة، وقال في نهاية بيانه "قررت الصمت وترك المجال لأجيال شابة صاحبة مصلحة أكبر في المستقبل أن تساهم في صنعه وبطريقتهم وفق الله الجميع