كيف أصبحت بيانات مجلس الخطيب مجرد حبر على ورق؟

الأهلي بدأ رحلة إصدار البيانات عندما اتهم تركي آل شيخ الرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي، مجلس الخطيب بعدة اتهامات ولم يرد البيان عليها واكتفى ببعض العبارات الرنانة.
تحرير:علي الزيني ٠٥ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:١٨ م
مع كل أزمة تمر بالنادي الأهلي، يخرج مجلس إدارة القلعة الحمراء، برئاسة محمود الخطيب، ليصدر فيها بيانا، لاحتواء غضب الجماهير بسبب سوء النتائج وتراجع مستوى فريق الكرة في الفترة الأخيرة، لتتوالى سقطات المجلس الحالي، الذي لم يتخذ أي خطوة جدية بعد أي بيان تم إصداره. ووصل الأمر لدرجة أن الجماهير نفسها بدأت تسخر من إدارة ناديها التي اعتادت إصدار بيانات في محاولة منها لحفظ ماء وجهها فقط أمام الرأي العام رغم التأكد من أنها لن تحصل على أي شيء من وراء هذه البيانات التي تحولت إلى مجرد حبر على ورق.
الأهلي بدأ رحلة إصدار البيانات عندما اتهم تركي آل شيخ الرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي، مجلس الخطيب بعدة اتهامات ولم يرد البيان عليها واكتفى ببعض الجمل والعبارات الرنانة ولم تشفع في الحفاظ على حقوق النادي وهيبته التي أهدرت بهذه الاتهامات، تلاه بيان التهديد بالانسحاب من الدوري إذا لم يتم تعيين حكام