بالكزلك..لماذا أنهى جزار الشرابية حياة شقيقه المدمن؟

تحرير:تهامى البندارى ٠٥ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٤٩ م
لم يدر بخلد خالد، أن حاله سينقلب رأسا على عقب بعد وفاة والديه، إذ سرعان ما لملم جراحه وداوى أحزانه بعد فراق أقرب الأقربين إلى قلبه، وعاش برفقه شقيقه الأكبر داخل شقة أبيه، يحاول ان يستعيد شريط ذكرياته وأن يجد في شقيقه الأكبر حنان الأب الذي فقده، لكن حاله تبدل للأسوا، فما أن مر شهر على موت أبيه حتى داهمه الجيران يطالبونه بديون تراكمت على شقيقه الأكبر، ظل يضرب أخماسا في أسداس، مندهشا من الحالة التي وصل إليها شقيقه الذي سيطرت المخدرات على عقله أكثر من الطعام والشراب، حتى كتبت تلك الخلافات والديون، نهاية مستقبله خلف القضبان بعدما قتل شقيقه الأكبر.
خالد، الذي يعمل جزار بمنطقة الشرابية، ضاق به الحال وسئم من كثرة المشكلات التي يفتعلها شقيقه الأكبر، محمد، صاحب الـ 42 عاما، فما أن يخرج من منزله للعمل بغية تدبير نفقات معيشته، حتى يجلس اليه جيرانه ويطالبونه بأموال اقترضها شقيقه منهم على سبيل السلفة. مر يوما تلو الآخر ويحاول خالد تدبير تلك الديون، التي