هل يشهد عام 2019 نهاية ميركل السياسية؟

تنتظر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل العديد من الأزمات السياسية المحتملة في أعقاب استحقاقين ديمقراطيين في العام الجديد.. وهو ما قد يؤدي إلى عدم استكمال ولايتها
تحرير:محمود نبيل ٠٦ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٠١ ص
لم تعد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل واثقة في إمكانية استمرارها على رأس القيادة السياسية في برلين، خاصة أن المتغيرات الضخمة التي طرأت على المشهد في ألمانيا قد تكتب فصل النهاية للمرأة الحديدية في رئاسة المستشارية. ميركل التي تلقت عددا من الخسائر في الأشهر القليلة الماضية، أبرزها السقوط الواضح لحزبها الاتحاد الديمقراطي المسيحي وتحالفه السياسي المشكل للحكومة في انتخابات الولايات أكتوبر الماضي، باتت الآن على بعد خطوات بسيطة من خسارة المستشارية الألمانية، حال تلقيها ضربات جديدة في الانتخابات الأوروبية.
ومن المؤكد أن الاستحقاق الديمقراطي الذي يجرى في الاتحاد الأوروبي مايو المقبل، سيحمل تبعات ضخمة للأوساط السياسية في ألمانيا، خاصة إذا ما انتهى على عكس ما تتوقعه أنجيلا ميركل في الفترة المقبلة. ميركل تقود أوروبا للتعاون مع إفريقيا بشأن المهاجرين وقالت ميكايلا كوفنر، الخبيرة السياسية الألمانية لصحيفة إكسبريس