هكذا تأسس جهاز استخبارات تنظيم «داعش»

يعرف جهاز استخبارات داعش باسم «أمنيات» ويتبع البغدادي.. بدأ كجهاز أمن داخلي بالمناطق التي استولى عليها التنظيم.. ينقسم إلى فرعين: القوات الداخلية والعمليات الخارجية
٠٦ يناير ٢٠١٩ - ١٠:١٩ ص
داعش
داعش
لم يغفل القائمون على تنظيم داعش أهمية النشاط الاستخباراتي بالنسبة لهم، فاتجهوا إلى تأسيس جهاز استخبارات اعتمد بالأساس على قوام جهاز الشرطة والأمن الداخلي الذي انشأه التنظيم في 2014 بغرض إحكام قبضته الأمنية على المناطق التي استولى عليها حينذاك، إذ أصبح التنظيم منذ نشأة جهاز الاستخبارات الذي أطلق عليه "أمنيات" يمتلك كيانا استخباراتيا قويا، يعمل بشكل مباشر تحت إشراف أبو بكر البغدادي، وتحاول "التحرير" عبر هذا التقرير إلقاء الضوء على أبرز المعلومات المتاحة حول هذا الكيان الداعم للإرهاب.
نقطة الانطلاق والمهامفي أعقاب سيطرته على بعض المدن والقرى بالعراق وسورياـ أسس "داعش" جهاز أمن داخلي استهدف التنظيم من خلاله عددا من الأهداف لإحكام قبضته على هذه المناطق وفرز الشباب التي يمكن استقطابها للانخراط داخل صفوف التنظيم، إلا أن العام 2015 شهد في بدايته نقطة تحول لطبيعة ودور هذا الجهاز الأمني