شيخ مسجد «ضياء الحق» يكشف تفاصيل البطولة والشهادة

الشيخ سعد: الضابط الشهيد كان يطالب الجميع بالرجوع، وكان يردد: "ارجع يا ابني انت وهو، انت مستغني عن عمرك"، قبل أن ينفجر مخ الضابط.. ونفاجأ به على سلم المسجد".
تحرير:صابر العربي تصوير- دعاء السيد ٠٦ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٥٠ م
سعد عسكر
سعد عسكر
في تمام الساعة الحادية عشرة و40 دقيقة من صَباح اليوم الأحد، تحرك الشيخ سعد عسكر من منزله قاصدًا مسجد "ضياء الحق"، الكائن بنفس الشارع، الحامل لاسم المسجد في منطقة الهجانة بمدينة نصر في القاهرة، لإقامة أذان صلاة الظهر، بينما يرتدي جلبابه الأخضر تكسوه عباءة بنية اللون تحميه من شدة البرد، ويبدو أن فرحة الشيخ "سعد" جعلته يتناسى الشعور بالبرد بعض الشىء، بسبب ما أقدم عليه، أمْس، من شَجاعة أنقذت المسلمين قبل الأقباط، من جريمة كانت تستهدف النيل من الجميع.
في طريق الشيخ سعد إلى المسجد التقاه عشرات المواطنين يلوحون له فرحا ويدعون له بأن يطيل الله في عمره، ويفرح بأولاده الستة، وأن يجعل عمله بإبلاغ قوات الشرطة عن 3 قنابل كانت موجهة مساء أمس أعلى المسجد في أثناء صلاة العشاء لاستهداف كنيسة العذراء وأبو سيفين بالهجانة، بأن يكون في ميزان حسناته. شارع مسجد