هل انسحاب ترامب من سوريا له علاقة بصفقة S400؟

سعت الولايات المتحدة الأمريكية لإلغاء صفقة شراء تركيا لمنظومة S-400 الروسية الدفاعية المتطورة، وذلك عن طريق استخدام كروت سياسية مختلفة لهذا الغرض.
تحرير:محمود نبيل ٠٦ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٤٩ م
لم يعد سرًا أن الولايات المتحدة بدت حريصة على عدم انتشار العديد من الأسلحة الروسية في مختلف أنحاء العالم، خاصة أن واشنطن تحت قيادة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تسعى لتسويق صناعاتها العسكرية بشكل موسع عالميًا. ترامب الذي يعتبر مبيعات الأسلحة أحد أهم مصادر الدخل الاقتصادية للولايات المتحدة، قد يرى أن التصدي إلى المساعي الروسية لتسويق بعض الأسلحة، وخاصة منظومات الدفاع الجوي المتطورة في العالم، هو أحد عوامل إنجاح سياسته الاقتصادية التي تعتمد على الصفقات العسكرية الكبرى.
ولا شك أن هذا المبدأ لم يعد سريًا في الإدارة الأمريكية، والتي بالفعل استغلت العديد من الكروت السياسية في محاولة لمنع انتشار بعض وسائل الدفاع الجوي الروسية، وبالأخص منظومة S-400 الشهيرة، والتي لاقت نجاحًا واسعًا خلال السنوات القليلة الماضية، حسب ما جاء في صحيفة "يني شفق" التركية. منظومة «S-400»..