الأزهر عن مسجد وكاتدرائية العاصمة: تجسيد لروح الإخوة

تحرير:أ.ش.أ ٠٦ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٢١ م
أكد الأزهر الشريف، أن إنجاز بناء مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة يشكل تجسيدا حقيقيا لأواصر الأخوة والمحبة والتراحم التي تجمع بين أبناء الشعب المصري وترسيخٍا لتعاليم الأديان وقيمها في قلوب كل المصريين، مسلمين ومسيحيين، وتأكيدًا أنهم أبعد ما يكونون عن التشدد إفراطًا كان أو تفريطًا، قائلًا في بيان، إن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر يتقدم بهذه المناسبة بخالص التهنئة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي ولجميع أبناء الشعب المصري على إنجاز بناء المسجد والكاتدرائية في وقت قياسي وفقًا لأعلى المعايير الهندسية والمعمارية.
في سياق متصل، يشارك الإمام الأكبر في افتتاح المسجد والكاتدرائية بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث يرافقه وفد من علماء الأزهر يضم كلا من الدكتور صالح عباس وكيل الأزهر والدكتور محيي الدين عفيفي أمين عام مجمع البحوث الإسلامية. من جانبه، أكد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، أن الانتهاء من مسجد الفتاح العليم