كيف تأثر أمن أمريكا بإغلاق الحكومة؟

دخل إغلاق الحكومة الأمريكية يومه السادس عشر على التوالي، الأمر الذي أثار مخاوف من احتمالية ظهور ثغرات أمنية جديدة قد تؤثر في أمن الولايات المتحدة
تحرير:أحمد سليمان ٠٧ يناير ٢٠١٩ - ٠١:٤٥ م
في الثاني والعشرين من شهر ديسمبر الماضي أٌغلقت الحكومة الأمريكية للمرة الثالثة خلال العام الماضي، بعد الخلاف بين الديمقراطيين والرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول مشروع بناء جدار حدودي مع المكسيك، حيث طلب ترامب إدراج 5.6 مليار دولار في الميزانية من أجل بناء الجدار، وهو ما رفضه الديمقراطيون، الذين اكتفوا بمنحه 1.3 مليار دولار، ومع دخول الإغلاق أسبوعه الثالث، أعرب العديد من المراقبين عن مخاوفهم الأمنية، خاصة مع دخول 380 ألف موظف فيدرالي في إجازة إجبارية، وعمل 420 ألفا آخرين دون أجر.
الثغرات الأمنية وأشارت شبكة "سي إن إن" الأمريكية إلى أنه كلما طال أمد الإغلاق، ستظهر نقاط ضعف أمنية جديدة، بما في ذلك على الحدود الجنوبية مع المكسيك. حيث أثر إغلاق الحكومة على العديد من الموظفين الحكوميين، بمن فيهم رجال إنفاذ القانون، ورجال الأمن والاستخبارات العاملون في وكالات الجمارك وحماية الحدود،