20 عاما على ظهور «اليورو».. ثاني أقوى عملة

أعطى سعر اليورو القوي انطباعا بأنه تسبب في ارتفاع الأسعار.. أما في أمور أخرى كالسفر والسياحة،فقد لقي ترحابا كبيرا من السائحين والمتنقلين بين الدول الأوروبية
٠٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٢٨ ص
اليورو
اليورو
قبل 20 عاما ظهرت على استحياء للوجود عملة أوروبية موحدة جديدة، اتفقت الدول التى ستتعامل بها على تسميتها "اليورو" نسبة لمنطقة اليورو التى تخضع لتشريعاتها وقوانينها، إذ أقرت سياسة مالية مشتركة تحت إدارة المصرف المركزي الأوروبي، تم إدماجها بعد ذلك تدريجيا في السوق الداخلية والتعاملات الخارجية، وحينها وصفت المفوضية الأوروبية إقرار العملة الموحد، بـ"الخطوة التاريخية"، وقتها كان قبول اليورو بين الجمهور الأوروبي متفاوتا من بلد لآخر، حيث لقي ترحيبا أوسع فى الدول ذات العملات القوية كألمانيا وفرنسا، فيما قبلته على مضض دول كانت قيمة عملتها منخفضة كإيطاليا.
حاليا غدى اليورو العملة الرسمية المتداولة في 25 دولة من بينها 6 دول ليست أعضاء فى دول الاتحاد الأوروبي، واليورو أو الأورو أو الأُيرو ورمزه الشكلي "€" ، هو العملة الموحدة لدول الاتحاد الأوروبي، ويعد ثاني أهم عملة على مستوى النظام النقدي الدولى بعد الدولار الأمريكي، ويتم التحكم فيه من قبل البنك المركزي