«نفقة ميت».. أم تطالب بمصروف لرضيعتها المتوفاة

الزوج تنصل من طفلته لإعاقتها ومرضها فأنفقت الأم ميراثها لرعاية الصغيرة حتى ماتت.. اتصلت بوالد الطفلة لتوديعها ودفنها.. رفض الحضور فقررت مقاضاته ومطالبته بنفقات الصغيرة
تحرير:سماح عوض الله ٠٨ يناير ٢٠١٩ - ٠١:٢٠ م
سيدة نحيفة، تجلس فى محكمة الأسرة بإمبابة، انتظارًا لقضيتها، وبسؤالها عن دعواها أجابت وكأن ذلك هو الرد الوحيد المنطقى فى سجلات قضايا الأسرة: "أكيد نفقة هيكون إيه يعني غير النفقة"، وبسؤالها عن نوع النفقة تنهمر الدموع من عينيها، وهى تشرح بأنها نفقة علاج ابنتها المتوفاة، وأخذت تستنكر طول فترات نظر قضايا النفقة، وعدم الحكم فيها بشكل عاجل، رغم أن متطلبات الأطفال تكون عاجلة حينما تعجز الأم المنفصلة عن توفيرها، علاوة على حيل الأزواج فى المماطلة والاستئناف على قيمة النفقة حال الحكم بها.
تلتقط السيدة أنفاسها وكأنها تستجمع قواها لتقول بثبات: "خلاص اللى كنت مستحملة عشانها ماتت، ماتت فى المستشفى وأنا شايلة هم آخر روشتة مش معايا ثمنها، الحمد لله استريحت من الحياة وقسوتها وجحود والدها، لكنى أبدًا لن أتنازل عن حقها وحقي، ولذلك أقمت قضية النفقة، وسأقيم دعاوى أخرى لأحصل على النفقات الخاصة بي