تصريح إقامة مؤقت.. تطورات أزمة رهف القنون

الرياض: المواطنة أوقفت من قبل السلطات التايلاندية لافتقادها للأوراق الرسمية المطلوبة والمملكة العربية السعودية لم تطالب باستردادها ونؤكد أن الموضوع محل اهتمام السفارة
تحرير:فاطمة واصل ٠٨ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٢٨ م
رهف القنون
رهف القنون
رهف محمد القنون، فتاة تبلغ من العمر 18 عاما، أثارت جدلا حولها خلال الأيام الماضية، إذ وصلت إلى بانكوك، السبت الماضي، قادمة من الكويت، وقالت إنها تخشى أن تقتلها أسرتها إذا أجبرت على العودة لبلادها التي فرت منها ولا تريد العيش فيها، ولازمت رهف ذات الـ18 عاما غرفة في فندق مطار بانكوك، وطالبت بعدم ترحيل السلطات التايلاندية لها وقالت إن دبلوماسيا سعوديا كان قد قابلها لدى هبوطها في المطار، أول من أمس الأحد، وصادر جواز سفرها، وعند تبريرها لتصرفها، قالت إنها تخلت عن الدين الإسلامي ولذلك تخشى أن تجبر على العودة إلى السعودية كي لا تقتلها أسرتها.
في البداية كانت رهف تنوي التوجه إلى أستراليا خاصة أنها تؤكد حصولها على تأشيرة دخول إليها، لكن وسائل إعلام أفادت، بأن أستراليا ألغت تأشيرة الدخول هذه بضغط من السلطات السعودية، فيما طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحكومة الأسترالية باستقبالها، وقالت مديرة شؤون أستراليا في "هيومن رايتس ووتش" إيلين بيرسون: