تأييد حكم الإعدام على نجار اغتصب سيدة في بورسعيد

تحرير:شيماء رشاد ٠٨ يناير ٢٠١٩ - ٠١:٢١ م
قضت محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار سامي محمود عبد الرحيم، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين سامح عثمان يوسف، نائب رئيس المحكمة، ومحمد زكي العطار، وسكرتارية عصام سليم وإيهاب محمد علي، اليوم الثلاثاء، بتأييد حكم الإعدام شنقًا في الطعن المقدم من نجار مسلح، مقيم بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد، لاغتصابه سيدة وفصل رأسها عن جسدها في نهار رمضان بعد اغتصابها، وتعود وقائع القضية رقم 278 لسنة 2015، جنايات شرق التفريعة ببورسعيد، إلى الرابع من يوليو عام 2015.
اكتشف «إبراهيم.أ.أ»، 35 سنة، مزارع، جثة زوجته «إعتماد.م.أ»، في العقد الثالث من عمرها عارية ومفصولة الرأس وسط بركة من الدماء داخل أحد المصارف الجافة بمنطقة قرية رقم 7 بسهل الطينة. وأكدت التحقيقات قيام «طاهر.ف.ش.ف»، 21 سنة، نجار مسلح من مواليد كفر الشيخ، ومقيم بدائرة