تركيا تسعى للاستيلاء على القواعد الأمريكية بسوريا

تركيا لن تقبل أن تسلم واشنطن قواعدها العسكرية البالغة نحو 22 إلى وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها إرهابية.. وذلك حماية لأمن أنقرة القومي
تحرير:أمير الشعار ٠٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٣٥ م
لا أحد ينكر أن الانسحاب الأمريكي سيصب في مصلحة النظام السوري أولا وتركيا ثانيا، خصوصا أن الأخيرة تسعى إلى السيطرة على القواعد التي خلفتها واشنطن بذريعة دحر داعش، رافضة في الوقت نفسه تسليمها إلى الأكراد، وهو ما كان لزاما على أنقرة إخطار الولايات المتحدة بتسليم القواعد أو تدميرها، لكن يبدو أن الإدارة الأمريكية تسعى إلى حماية حليفها الاستراتيجي من خطر أردوغان، الأمر الذي قد يعيد التوتر بين حلفاء الناتو مجددا، ويدفع الدولة العثمانية إلى التراجع عن استهداف تنظيم "داعش"، مكتفية باستهداف الأكراد.
صحيفة حريت التركية قالت: إن "أنقرة ستطلب من مسؤولين أمريكيين في محادثات اليوم تسليمها القواعد العسكرية الأمريكية في سوريا، أو تدميرها، في طلب ربما يعقد المحادثات حول الانسحاب الأمريكي من هناك".  واجتمع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون مع نظيره التركي إبراهيم كالين اليوم بعد أيام من إضافة