مبادرة المركزي لدعم المشروعات الصغيرة ذهبت للكبار

خبراء: 40% من مبادرة الـ200 مليار جنيه ذهب للمشروعات الكبيرة.. أبو السعد: شروط البنوك للمشروعات الصغيرة "مقيدة".. والحماقي: المشروعات القائمة هي المستفيد والجديدة 20% فقط
تحرير:صابر العربي وإسراء زكريا ٠٩ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٣٠ ص
ورشة- ارشيفية
ورشة- ارشيفية
3 سنوات مرت على إطلاق مبادرة الرئيس السيسي، بضخ القطاع المصرفي 200 مليار جنيه خلال السنوات الأربع القادمة لدعم المشروعات الشبابية، وأن يكون نسبة الفائدة الخاصة بالبنوك لصالح مشروعات الشباب بفائدة تناقصية 5% للمنشآت الصغيرة، وتتم هذه المبادرة بإشراف من البنك المركزي. وكشفت بيانات البنك المركزي أن البنوك ضخت تمويلات بقيمة 115.2 مليار جنيه في مشروعات صغيرة ومتوسطة حتى نهاية سبتمبر الماضي، استفاد منها نحو 491 ألف عميل، غير أن الصورة ليست وردية كما تعلنها البيانات الرسمية، لكن الشواهد تؤكد أيضا أن كثيرا منها ذهب لغير المستهدفين.
  40% من المبادرة مشروعات كبيرة ومتوسطة يرى كثير من الاقتصاديين والبرلمانيين أن هناك العديد من الملاحظات حول آليات تفعيل المبادرة، وفي مقدمتها عدم توجيه المبادرة للشريحة المستهدفة خاصة أصحاب المشروعات متناهية الصغر. وقالت النائبة هالة أبو السعد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، عضو لجنة