قاضي الإرهاب يحرج دفاع المتهمين بقضية لجان كرداسة

الدفاع: المتهمون أبرياء وعلى فرض صحة الاتهام كان قصدهم اختطاف أمين الشرطة وليس قتله. أطلقوا النيران بسبب الخوف ولم يصيبوا الضحية فى مقتل.. والمحكمة: قتلوه برصاص فى الرأس
تحرير:سماح عوض الله ٠٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٢٢ م
المستشار شعبان الشامي
المستشار شعبان الشامي
تستكمل اليوم الثلاثاء، محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، سماع مرافعات الدفاع بمحاكمة 70 متهمًا بقضية "لجنة المقاومة الشعبية بكرداسة،" إذ شهدت جلسة اليوم حرجًا لدفاع المتهمين، الذى انطلق فى مرافعته يؤكد عدم تعمد المتهمين قتل أمين شرطة فى حادث إرهابي ضمن الوقائع المنسوبة للمتهمين، بجملة "لم يتعمدوا إصابته فى مقتل"، ليرد عليه رئيس المحكمة بمطالبته fقراءة تقرير الطب الشرعيK الذى أكد إصابة المجني عليه برصاص فى الرأس والصدر.
فى بداية مرافعات اليوم أمام الدائرة 18 إرهاب، نفى الدفاع الاتهامات المنسوبة لموكليه خلال المرافعات، وشكك فى أدلة الاتهام، مؤكدًا ارتكازها على التحريات فقط دون دليل مادي، مشددًا أن التحريات تعتمد على كلام مرسل لا يمكن الاستناد إليه كدليل مادي، كما استشهد الدفاع بأقوال الشهودK التى أكدت جميعها أن المتهمين