«سواعد الخير».. حلقة جديدة في إرهاب جبهة النصرة

«سواعد الخير» الهيئة التي تأسست لتفعيل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. وينتشر أعضاؤها بالشوارع والمدارس والمستشفيات ويفرضون الغرامات لصالح جبهة النصرة
تحرير:عمرو عفيفي ٠٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٢٢ م
هيئة تحرير الشام
هيئة تحرير الشام
أعلن تنظيم هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) في يوليو الماضي عن إطلاق ذراع دعوي له بمنطقة إدلب، التي يسيطر التنظيم على أغلب مناطقها، ويسكنها نحو 3 ملايين نسمة من سكان المدينة أو ممن أجبروا على التهجير إليها من المناطق الخاضعة لسيطرة داعش، وحمل هذا الكيان الدعوي لسم "سواعد الخير"، حيث أصبح الكيان المسئول عن تفعيل قاعدة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، وذلك وسط رفض واسع من قبل سكان المنطقة على خلفية اتباع أفراده لأساليب غير مرغوبة تحت دعوى تطبيق الشريعة.
نحو مجتمع إسلامي راقٍفي منشورها الدعائي الأول قدمت "سواعد الخير" نفسها للسكان المحليين بمنطقة إدلب، على أنها هيئة دينية، تأمر بالمعروف وتنهي عن المنكر، وترفع شعار “نحو مجتمع إسلامي راق”، وتضم بين صفوفها رجالا ونساء يتجولون في شوارع مدينة إدلب، ويحملون بطاقات تعريفية لهم، أما الهيئة فيرافقها أعضاء الهيئة