الصين تدعم السودان اقتصاديا.. هل تُخرجه من أزمته؟

الصين كانت ترغب في إنشاء مشاريع استثمارية كبرى بالبلاد، لكّن تم الاتفاق على المنحة، بهدف تحسين الأوضاع الاقتصادية، إضافة إلى منح دولتين عربيتين، الوقود لمدة عام.
تحرير:أمير الشعار ٠٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٤٦ م
في الوقت الذي يسعى السودان إلى الخروج من أزمته الاقتصادية التي نتج عنها احتجاجات شعبية عارمة في الآونة الأخيرة، إلا أن أصوات المعارضة تزداد يوما بعد يوم، وهو ما دفع الرئيس عمر البشير إلى توقيع اتفاق مع الصين من أجل تقديم دعم مادي لإنهاء المعاناة التي يعيشها البلد الإفريقي، وإعادة الأوضاع في البلاد إلى نصابها الصحيح، لا سيما مع وجود دعوات جديدة للاحتجاج ضد النظام الحاكم، رغم مساعي الحكومة لإنهاء الكساد الاقتصادي، والبدء في ضخ استثمارات جديدة، إضافة إلى تفعيل اتفاق مع دولتين خليجيتين بتزويد الخرطوم بالوقود لمدة عام مع فترة سماح.
البداية، كشف تقرير سوداني، اليوم، عن ترقب وصول وديعة مليارية قادمة من الصين لدعم الاقتصاد السوداني بصورة عاجلة. وذكرت صحيفة "آخر لحظة" السودانية، أن الصين كانت ترغب في إنشاء مشاريع استثمارية كبرى بالبلاد، لكّن تم الاتفاق على المنحة، بهدف تحسين الأوضاع الاقتصادية. على صعيد آخر، أفادت صحيفة "الانتباهة"