«S-500».. سلاح روسيا لتدمير الشبح الأمريكية

يبدو أن روسيا تحاول أن تسيطر على سوق أنظمة الدفاع الجوي، فبعد أن طورت نظامي "S-300"، و"S-400"، أصبحت في طريقها لتطوير نظام "S-500" القادر على تدمير المقاتلات الشبح
تحرير:أحمد سليمان ٠٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٥٨ م
في أواخر سبعينيات القرن الماضي، طورت روسيا نظام "S-300" للدفاع الصاروخي، ليكون المكون الرئيسي في سلاح الدفاع الجوي الروسي، حتى ظهور منظومة "S- 400 " في 2007 ليصبح واحدا من أكثر أنظمة الدفاع الجوي مبيعا حول العالم، وفي 2019، من المقرر أن تدخل أنظمة دفاع جوي من طراز "S-350" الجديدة، الخدمة العسكرية خلال الأشهر القادمة، إلا أن التقدم الأبرز في هذا المجال من المتوقع أن يحدث عام 2020، مع استعداد موسكو للاعتماد على أنظمة الدفاع الجوي "S-500" الأقوى والأكثر تقدما.
وأشارت مجلة "ناشيونال إنترست" إلى أن "S-500" الذي يعد الجيل القادم من أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية، يتمتع بأفضل مميزات الأداء في فئته. حيث يزعم أن "S-500" قادر على الاشتباك مع الصواريخ الباليستية على مسافة تصل إلى أكثر من ستمئة كيلو متر، مقارنة بأنظمة "S-400"، التي يصل أكثر مدى لها إلى مئتي كيلومتر.