شكري عن «حقوق الإنسان»: المواطن يحكم.. لا نريد وصيا

٠٨ يناير ٢٠١٩ - ١١:٥١ م
أكد وزير الخارجية سامح شكري، أن مصر لديها موقف ثابت وواضح من القضايا العربية المطروحة وخصوصا القضية اليمنية والسورية والليبية هو ضرورة الحل السياسي، مؤكدا أن اللجوء إلى الصراع المسلح أو العسكري لا يأتي ألا بدمار وتأثير بالغ على الشعوب ومقدراتها ويفتح الباب أمام العناصر الإرهابية ونمو التطرف والإرهاب. ولفت إلى أن العلاقات بين مصر ودول الخليج تؤكد التوافق والتفاهم المشترك بين القيادات السياسية ما يجعل الترابط بين هذه الدول مثال يحتذى به، مشددا على رفض مصر أي محاولات من الدول المجاورة للخليج وخصوصا إيران للتوسع داخل المحيط العربي والخليجي.
وعن ملف حقوق الإنسان، قال "شكري"، إن الخارجية تضع هذا الملف في أولويتها، لتأكيد أن هذه قضية يهتم بها نظام الحكم في مصر والحكومة المصرية.وأوضح أن القناعات الخارجية بملف حقوق الإنسان بدأت تتغير وأصبح هناك قدر أعلى من الفهم لحقيقة الأوضاع بأن مصر تقاوم محاولات من جماعة الإخوان