أردوغان وتميم.. تفاصيل اتفاقية عسكرية تركية في قطر

الاتفاقية العسكرية السرية بين تركيا وقطر تنطوي على مخاطر كبيرة قد تؤدي إلى تصعيد مشاركة أنقرة في صراعات محتملة قد لا يكون لها علاقة بحماية مصالحها القومية
تحرير:أمير الشعار ٠٩ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٢٦ ص
أصبح الغموض الذى كان يحوم حول الاتفاقية السرية بين قطر وتركيا لإنشاء قواعد عسكرية فى الدوحة فى طى النسيان، خصوصا بعد أن رُفع الستار عنها، لتنكشف الشروط والأحكام الغامضة التى تم إدراجها بشكل متعمد من قبل الرئيس رجب طيب أردوغان، لتحقيق بعض الأهداف والأغراض السياسية التي تخدم الدولة العثمانية في المنطقة العربية من ناحية، وسعيه لزيادة عدد قواته العسكرية فى المنطقة من أجل تحقيق مصالحه وأهدافه، لا سيما فى ظل مقاطعة الدول الخليجية للدوحة على خلفية دعمها للإرهاب.
موقع "نورديك مونيتور" المتخصص برصد الأحداث السياسية، قال: إن "من بين الشروط والأحكام التي تتضمنها الاتفاقية العسكرية السرية بين قطر وتركيا (تمكين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من استخدام الأجواء والأراضي والقطع البحرية القطرية في عملية الترويج لأيدلوجيته وأفكاره في منطقة الخليج)". وأضاف الموقع السويدى،