من الفيوم للقاهرة.. «أبو عدنان» يسلم عصابته للشرطة

العصابة اختارت منطقة التجمع لسرقة المواطنين بالإكره ودورية أمنية ضبطتهم بعد الجريمة بدقائق.. المتهم سرق سيارة واستخدمها في سرقة الضحايا بالإكراه بحجة توصيلهم ليلا
تحرير:يونس محمد ٠٩ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٣٣ م
في وسط جلسة مزاج يتصاعد منها الدخان الأزرق تبادل "أبو عدنان" مع صديقيه الحديث عن ركود نشاطهم من السرقة وتضييق أجهزة الأمن عليهم بالفيوم، ليصل الحديث إلى نهايته بالاتفاق على شد الرحال إلى القاهرة "الواسعة" لممارسة جرائمهم في السرقة خاصة في المناطق الراقية، وأهداه شيطانه لسرقة سيارة ملاكي في حالة جيدة واستخدامها في تثبيت المارة ليلا ممن تقطعت بهم السبل في إيجاد وسيلة مواصلات، كانت حيلتهم بسيطة وماكرة في نفس الوقت إذ يعرضون على المارة أو الواقفين في محطات السيرفيس توصيلهم من باب الشفقة ثم يفاجأ المجني عليهم بوقوعهم فريسة للسرقة بالإكراه.
كانت عقارب الساعة تشير لقرب أذان الفجر والشوراع خالية من المارة تلسعهم موجات البرد القارس لم يجد 3 مواطنين فرصة للعودة لمنازلهم من منطقة التجمع الخامس، سوى سيارة ملاكي وبداخلها 3 أشخاص، وتوقفت السيارة أمامهم وقال قائدها "رايحين فين ياشباب لو فى طريقنا تعالوا نوصلكوا نكسب ثواب فيكوا بدل الثلج اللى انتوا