بعد خطوات عديدة.. هل تنتهي أزمة بناء الكنائس؟

اتخذت الدولة خطوات لإنهاء أزمة بناء الكنائس منها قانون ينظم بناءها ولجنة لتوفيق أوضاع الكنائس القائمة بلا ترخيص.. الإسكان أعلنت تخصيص أراضٍ لبناء 137 كنيسة بمدن جديدة
تحرير:بيتر مجدي ١٠ يناير ٢٠١٩ - ٠٤:٢٠ م
مجموعة من الإجراءات اتخذتها الحكومة في ملف إنشاء وترميم الكنائس، منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطة في يونيو 2014، بدأت بقانون إنشاء الكنائس، الذي يواجه حاليا اعتراضات من قبل مؤسسات حقوقية، ونواب في البرلمان يطالبون بتعديله، إلا أن الكنائس تعتبره خطوة لتسهيل بناء الكنائس الذي عانت فيه لعقود طويلة. وفي ليلة عيد الميلاد الأحد الماضي، افتتح الرئيس كاتدرائية ميلاد المسيح وهي الأكبر في الشرق الأوسط، والتي تكفلت الدولة ببنائها، ثم إعلان وزارة الإسكان عن تخصيصها لأراض لبناء 37 كنيسة في المدن الجديدة خلال 4 سنوات، مما يشير لحراك في هذا الملف.
في منتصف ديسمبر الماضي خلال افتتاح مشروع «أهالينا1»، سأل الرئيس عبد الفتاح السيسي: «الكنيسة فين؟»، وشدد على ضرورة أن يكون ذلك في الحسبان خلال العمل على مشروعات تطوير العشوائيات أو بناء مدن جديدة في المرحلة المقبلة، ليعلن عن توجه الدولة بشكل واضح في التعامل مع هذا الملف. الحل