من المؤبد للمشدد.. رحلة «دومة» من مجلس الوزراء للقفص

محكمة الجنايات عاقبت الناشط السياسي بالسجن المشدد 15 سنة وغرامة 6 ملايين جنيه، لإدانته بأحداث الشغب والعنف التي وقعت في محيط مجلس الوزراء خلال ديسمبر 2011
تحرير:تهامى البندارى ٠٩ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٠٦ م
أسدلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الأربعاء، الستار في القضية المعروفة إعلاميا بـ«أحداث مجلس الوزراء»، بعدما قضت بالسجن المشدد 15 سنة للناشط السياسي أحمد دومة، وتغريمه 6 ملايين جنيه، لإدانته بالقضية، التي دارت أحداثها خلال ديسمبر من عام 2011، وما نتج عنها من حدوث تعديات على عدد من المنشآت الحيوية المهمة والتراشق بالحجارة وأعيرة الخرطوش وزجاجات المولوتوف، مما أسفر عن هدم أحد أسوار مجلس الشعب في محاولة من المتظاهرين لاقتحامه.
«التحرير» تستعرض أبرز محطات القضية وأهم المراحل التي مرت بها في السطور المقبلة. في ديسمبر 2011، دارت أحداث مجلس الوزراء، عندما اعتصم عدد من النشطاء السياسيين وشباب ثورة يناير، في محيط مبنى مجلس الوزراء، وتبدلت الأوضاع في محيط المجلس وتحول الاعتصام إلى أحداث دامية، إذ اندلعت اشتباكات عدة