قاضي «دومة»: «يرفعون رايات العزة للوطن وهم أشد خصام»

المحكمة: "أحمد دومة وباقي المتهمين تجمهروا بشارع قصر العيني بأعداد ناهزت الآلاف حاملين زجاجات المولوتوف وكرات اللهب والحجارة والأسلحة البيضاء"
تحرير:تهامى البندارى ٠٩ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٣١ م
قبيل إصدار حكمه في قضية أحداث مجلس الوزراء، وجه المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، كلمة قوية، جاء فيها أن الانتماء الحقيقي للوطن يعني الارتباط بأرضه ومشاعره وهو شعور يخرج عنه عدد من القيم الذي تدفع للحفاظ على ممتلكاته الذي يملكها المجتمع وهي جزء من الصالح العام، الذي هو بالأساس قيمة اجتماعية ينشأ عليها الفرد عندما يوجد خلل في زرع القيم يغيب هذا الشعور وتظهر لدي الفرد انتماءات فردية يفضلها علي الصالح العام ويبدأ السلوك السلبي لتخريب المرافق وهو ما يعتبر ضعف المواطنة وعدم رعاية ممتلكات الدولة والارتباط بها.
بدأت المحكمة بتلاوة آيات قرآنية مباركة «وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ»، واستهل القاضي كلمته «إن الوطن هو الأمن والأمان وهو الاستقرار والأساس الذي يحيى لأجله الإنسان لأنه الكيان الذي يحتويه، والولاء للوطن قيمة عليا وليس لحياة الإنسان